لماذا الحوكمة ليست هي الخيار الأمثل لاستمرار بقاء الشركات العائلية في الخليج ؟ وما هي الحلول؟

لماذا الحوكمة ليست هي الخيار الأمثل لاستمرار بقاء الشركات العائلية في الخليج ؟ وما هي الحلول؟

كلنا نعرف مدى أهمية وتأثير الشركات العائلية في الخليج على الاقتصاد الوطني وبالتالي أهمية بقاء واستمرار هذه الشركات أمر وموضوع يجب معالجته بشكل جذري حتى لا تتعرض اقتصاديات دول الخليج لخسائر ومشاكل يمكن تجنبها

ولكن المشكلة تكمن في أنه مازالت الجهود المبذولة والحلول المطروحة حتى الآن لا تضمن لهذه الشركات الاستمرار أو اذا استمرت فلن يكون لوقت طويل.
وحتى لا أطيل عليكم سأذكر لكم سريعا وباختصار الحلول التي تم طرحها حتى الآن

تحويل الشركات العائلية الى شركات مساهمة عامة. ولكن هناك كثير من الشركات التي رفضت ذلك حفاظا على هويتها وارثها التاريخي .
الحوكمة الرشيدة.
تشريعات لدعم استدامة الشركات العائلية .
التحول الى مجموعة عائلية .
وجود مكتب للعائلة .
وضع دستور للعائلة .
اقامة أفضل هيكل ملكية مناسب .
فصل مجلس الادارة عن الادارة التنفيذية .
الانتقال المبكر للسلطة .
استقطاب خبراء لادارة الشركة .
فصل الادارة عن الملكية.
لجنة اصلاح ذات البين .
باب التخارج.
ميثاق الشركات العائلية.
توسيع قاعدة ملكية الشركات العائلية .
اتفاقيات نظامية .
صياغة ثقافة مؤسسية جديدة.
هيئة استشارية عليا.
تحويلها الى شركات مساهمة مغلقة

انشاء محكمة استشارية

قد تنجح هذه الحلول لبعض الوقت فأنا لن الغي فاعليتها ومدى نجاحها ولكني أسميه بالنجاح المؤقت الذي قد يضع الشركة العائلية في غيابة الجب مع أول ريح عاتية

حتى بوجود المؤسس الاصلي للشركة وبسبب الاطماع وأحقية الخلافة وحب الهيمنة والنفوذ تبدأ النزاعات واللجوء للقضاء وأحيانا التزويروغيرها من الامور التي قد تهدد أو تنهي وجود الشركة العائلية في فترة زمنية قصيرة وبالتالي تتسبب في كارثة اقتصادية

لذلك مقالتي هذه تضع حلا من أصل 3 حلول جوهرية قد توصلت اليها من أجل استمرارية الشركات العائلية سواء في حالة وجود المؤسس أو في حالة نزاعات الورثة . فالغرض والهدف هو حفظ حقوق ومصالح الجميع دون الاضرار بجهة على حساب الأخرى

والحل الذي سأذكره في هذه المقالة يهتم بموضوع الوقت؛ أي أن لا تتكبد الشركة العائلية ولا الدولة باقتصادها ومجتمعها خسائر هائلة بسبب فترة الخلافات العائلية سواء بوجود المؤسس أو غير ذلك

دور الدولة ؛ فالبرغم من التشريعات ووجود المجالس مثل مجلس الشركات العائلية لمجلس التعاون الخليجي أو الجمعية البحرينية للشركات العائلية الا أن هذا كله قدلا يمنع من انهيار بعض الشركات العائلية في وقت ما أو استحواذ الشركات العالمية عليها بسبب العولمة و مصالح هذه الشركات العائلية مع الشركات العالمية والتبادل التجاري بينهم .
لذلك أعزائي يكمن الحل من جزأين

الجزء الأول : هو دور الدولة و في وجود مستمر لها ودائم ليس فقط في مجلس الادارة بل في الادارات التنفيذية للشركة وبشكل يتم ترتيبه بما يتناسب مع الجهتين وهذا التمثيل يجب أن يتكون من ممثل قانوني الذي يجب أن يكون ملما ليس فقط في قوانين الاعمال المحلية بل والدولية لحفظ مصالح وحقو ق الشركة وخبير أعمال في مجال قطاع أعمال الشركة والاعمال الدولية.
هنالك فائدتين ومهمتين للدور الدولة هنا وهما : الحرص على المشاركة في تسيير أعمال الشركة العائلية بأحسن صورة تدعم فيها الدولة الشركة العائلية في نموها وتطورها وحماية مصالحها وبالتالي اقتصاد الدولة، أما الفائدة الثانية وهي دور رقابي في نفس الوقت يحمي أيضا مصالح الشركة والدولة في أثناء النزاعات.
فكما نعرف عند حصول النزاعات تبدأ الخسائر والديون بالظهور والازدياد .فتأتي الدولة لتسير الاعمال بما يحفظ مصالح جميع الاطراف حتى تستقر الأمور

الجزء الثاني من الحل : هو نظام خاص ومتطور واستراتيجي يتم تصميمه حسب ظروف كل شركة عائلية، ولكن هذا النظام في كل الشركات يجب أن يتمتع بالخصائص والمهام الاستراتيجية الآتية

الاحاطة

الربط

الادارة والحكم
ويحتاج تطبيق هذا النظام الى شرح مفصل ودقيق حتى يتم تطبيقه بشكل يضمن نتائج ناجحة وفاعلة جدا على المدى القصير والبعيد جدا

وهذا النظام يضمن حل مشاكل الشركة الحالية و المستقبلية من ( الحفاظ على الهوية التاريخية للشركة ، مشاكل الورثة والارث ، الائتمان ، الادارة والملكية ، تعاقب الاجيال ،ادارتها عالميا ، الركود الاقتصادي ، التدفق النقدي ، المنافسة …).

وأخيرا أذكركم أعزائي أن هذا الحل هو أحد ثلاثة حلول توصلت اليها بعد عملي كمستشارة لعدد من الشركات العائلية وحضوري لعدد من الاجتماعات الخاصة بتلك الشركات ودراساتي المعمقة والتفصيلية للشركات العائلية ومشاكلها في مختلف دول العالم وخاصة الخليج ، لذلك أعزائي لا تترددوا في التواصل معي من أجل استمرارية شركاتكم العائلية وتعب وجهود سنوات العمر

Dr.Salamamin@yahoo.com

Skype : Dr.Salam Amin

My Mobile : 00962795116324

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *